مميز

الرقص حب 

كنت ميقنة دائماً أن الرقص أهم لغات العالم

و أقوى لغات العالم

و أن الرقص يحرك القلوب

أكثر من القبل

و يرفرف الشعور

أكثر من الشوق

و أن رقصة واحدة مع من تحب تكفي …

لأن تجعلك تطير في السماء

و تُعيدك للأرض في ثوان

الرقص هو كلمات

وألحان

ونغمات

وهمسات
عندما نضرب اقدامنا بالأرض

نحرك العالم

و عندما نرفع أيدينا للسماء

نحرك الغيوم
أرقص أرقص أرقص

الرقص حب …

🎶 ❤️

مميز

ربما ليس لي … لون

حالياً أنا … مجموعة من المشاعر
كل شيء أجده أمامي أتعاطى معه
أعيش الحقيقة الحالية فقط
ربما ليس لي لون
لكنني مليئة بالمشاعر
قلبي مغطى بالورود و التراب … نعم الكثير من التربة
و جزء من قلبي يشعر بالحب
الجزء الآخر مجروح … ويبدو لي أن هذا الجرح صديقي لأنه أحيانا يجعلني أفضل وربما أجمل
قضيتي الحالية ليس حزن أمي و صمت أبي
قضيتي هي أنا … و كيف أنا .. و أين أنا
الخيال كثير … كثير هذه الفترة يسرق قلبي ويخطف عقلي عن الواقع
و ربما يجعلني … سعيدة جداً أحياناً
و عيني نحو السماء و النجوم
و حتى قلبي … ينظر للسماء ويتأمل القمر
و ربما ليس لون … حتى الآن
مشاعل
٩ مارس ٢٠١٧
س: ٢: ٤٥
مميز

الفقدان في العلاقات الاجتماعية

صباحكم حلقة جديدة من فاتحة اتمنى تعجبكم💕

لا نريد فقد او فراق او حزن معلق على الرف مكبوت مهجور يداهم واقعنا الجديد والجميل

✨ فاتحة في الموسم الثاني | الفقدان✨

ساوندكلاود: https://soundcloud.com/fatihasound/usexhrpxh5dz?in=fatihasound/sets/6yl9zpg7k80r
يويتيوب: https://youtu.be/AMxpBJgFdhY
تويتر: +Fatiha فاتحة
تيليقرام: https://telegram.me/fatihasound

 

يسرني سماع وقراءة ملاحظاتكم وتعليقاتكم على الحلقة … و في حال نالت أعجابكم اتمنى مشاركة الحلقة مع أصدقائكم

 

فاتحة في الموسم الثاني | عن العلاقات والانسجام

هل صحيح أن العلاقات الأجتماعية مثل ركوب الدراجة الهوائية
و مالذي يحقق التوازن والانسجام في علاقاتنا

فاتحة في الموسم الثاني | عن العلاقات والانسجام

ساوند كلاود
https://soundcloud.com/fatihasound/fatiha-s2-e1-v2
يوتيوب
https://www.youtube.com/watch?v=s9-NWLxyZ3Y
تيليقرام:
https://telegram.me/fatihasound
تويتر : @fatihasound

تسرنا ملاحظاتكم وتعليقاتكم على البريد التالي : fatiha.sound@gmail.com

لو اعجبتك الحلقة شاركها الأصدقاء والمقربين منك

مميز

عزيزتي الأنثى 

عزيزتي الأنثى في هذا العالم
لا أعلم من فرض أن الجمال

بالأظافر الطويلة

أو القصيرة

بالرسمة المربعة أم الدائرية

ولا أعلم ايضاًً من حكم أن الشعر الأسود الفاحم رمز للجمال

أو الأشقر

و أجهل من قال أن الشعر المجعد أجمل من الحريري

وأن المرأة السوداء تتفوق على المرأة البيضاء اثارة وجمال

و أن السمينة تقل جمالاً عن الرشيقة

ولكني أعلم جيداً

أن الجمال هو أنتِ …

بابتسامتك كيفما كانت

بأسنانك العريضة أو الصغيرة

بجسدك الممتلئ والرشيق

بشعرك المجعد والحريري

بلونك الأسود والأبيض
أنتِ جميلة كما أنتِ

ليس مهماً أن تتبعي موضة معينة

و لا أن تضعي ريچيم قاسي لجسدك

و لن تكفي كل مستحضرات التجميل في هذا العالم

لتكونِ جميلة

أن لم تحبِ ذاتك كما هي

جسدك كما هو

شعرك كما هو

بشرتك كما هي
أنتِ جميلة كما أنتِ

مشاعل

السبت

١٣/٨/٢٠١٦

الساعة ٢ ظهراً

مميز

يوم الصمت

سورة آل عمران
( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً ۖ قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ إِلَّا رَمْزًا ۗ وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكَارِ (41)
هذا اليوم تكلمت عنه اخصائية التغذية “علياء المؤيد”. و قررت تطبيقه شكراً لله و تهذيب للنفس.
من المفترض عمله في رمضان و اصمت يوم كامل عن الكلام
ولكن صادف اني صائمة الجمعة الماضية.
و في نفس الوقت كان لدي مناسبة لذلك اخترت الصمت من الاستيقاظ حتى الساعة ٣ والنصف عصراً.
المسموح الاستغفار والتهليل والتسبيح.
و اخبرت الجميع في منزلنا عن هذا القرار للتجاوب معي.
ذلك اليوم كان تأمل ذهنياً واعتكاف نفسي.
مدهش غريب مثير خصوصاً ان يوم الجمعة كانت العائلة كلها حاضرة.
لك ان تتخيل النكات والأحاديث و أنت صامت لا يمكن الحديث ولا التعليق، فقط تضحك وتبتسم  و ملامح وجهك تتحكم في تلك اللحظة، تستخدم يدك للأشارة او تكتب ما تريد الرد عليه.
والدتي كان لديها زفاف في الأمس وكان هناك الكثير من الأحاديث التي تريد ان ترويها.
لكم أن تتخيلوا حنقها وغضبها لأني اكتفي بالابتسام وعدم الرد.
اما والدي اختار هذا اليوم لتوبيخي على طريقة أغلاق الأبواب بالمنزل لأني لن استطيع الرد عليه.
اكتشفت خلال ذلك اليوم …
أن الكثير من الكلام الذي نتفوه به هو بسيط جداً و غير مهم.
و أن ليس كل الكلام يجب أن يٌرد عليه… و لا كل الأحاديث يجب أن تٌروى.
و أن الحماس في الحديث والحوار في تلك اللحظات فقط…
لو نصمت ونفكر قليلاً لحظتها لوجدنا أن الكثير من ردود أفعالنا لا جدوى منها ولن تقدم أو تأخر الكثير.
و أن اللحظة و الدقيقة و الثانية هي أهم و أعمق من حياة سنة كاملة.
حاولت تطبيق التنفس الواعي عند رغبتي بالرد حتى أعيد لجسدي تركيزه وهدوءه.
و عندما انتهيت عضلات وجهي ألمتني قليلاً.
و أجزم أني سوف أعيد التجربة … و ربما سوف أرغب بالنزول للشارع وتجربة الصمت مع العالم الخارجي.
بكل الود والحب صباحكم خير
مشاعل
٣ اغسطس ٢٠١٦
٩:٤٠
مميز

الروح و المادة

هل تستطيع ان تعدد الممتلكات التي لديك وتتفاخر بها ؟ 

هل فكرت يوماً ماذا ستفعل لو فقدتها ؟ 

هل سوف تخسر ذاتك ؟ 

ماهيتك ؟ 

قيمتك الروحية داخلك

 

هل روحك اكبر من الماديات ؟ 

هل روحك تسمو فوق كل شيء ؟ 

 

الروح الغنية تلك التي تسمو و تطفو فوق الغيوم لأنها أكبر من المادة 

 

هل تشير دائماً في حواراتك للممتلكات التي تملكها بشكل او بآخر بظرافة ولطافة أحياناً ؟ 

وتشاغب الحديث لتصل إلى رحلة سفرك الفارهة !!! 

 

الكثير من الأفكار تأتي في بالي كيف أصبحنا بهذه السطحية كيف أصبحت هويتنا هوية جماعية لماركات شهيرة و عالمية هدفها المادة 

كيف يمكننا أن ننزه أنفسنا عن المادة عن ربط قيمتنا بممتلكاتنا 

 

لأننا لسنا مادة 

 لأننا روح 

لأننا أغنياء بالفطرة 

أغنياء بالعلم و الخلق والكرم والحب 

 

و 

لأنك لست بالسيارة الفارهة التي تركبها 

و لا بخاتم الألماس الذي يزين إصبعك 

و لا بحقيبة من ماركة شهيرة 

ولا بمنزل مطل على البحر 

 

روحك غنية عن كل ارتباط ومادي 

و لن تعرف الأرتباط الا عند الفقد 

لذا لن ننتظر حتى الفقد 

 

صباحكم روح غنية نقية طاهرة بهية 

أحبكم جدا جدا جدا