صَوْتُكَ

 صَدِيقِي

اليَومَ هاَتَفْتُكَ وَكَانَ الوَقْتُ مُتَأَخِرَاً 

لِأَضَعَكَ خَارِجَ دَائِرَةِ الضَّوءِ 

لِأَضَعَ صَوْتَكَ مَعَ أَصْوَاتِ البَّاعَةِ فِي السُّوقِ 

أَو يُصْبِحَ صَوْتَاً عَسْكَرِيَّاً ، يُذَكِّرُنِي بِالقَوَانِينِ التِّي فَرَضْتَّهَا 

أَو صَوْتِ الطَّبِيبِ الّذِي أَخْبَرَنِي أَنَّنِي مُصَابَةُ بِذَبْحَةٍ صَدْرِيَّةٍ أسْمُهَا : أَنْتَ 

أَو أُخْفِيهِ تَحْتَ وِسَادَتِي 

كُلَّمَا جَنَّ عَلَيَّ الأَلَم 

وَأَرْهَقَنِي اللَيّلَ 

وَدَاهَمَنِي النَّهَارَ 

أُخْرِجُ صَوْتُكَ وَأَسْتَنْشِقُهُ وَأَزْرَعُ مِثْلَ الصُنُوبَرِ فِي أُذُنِي 

وَلَكِنْ يَبْدُو لِي 

أَنَّ صَوْتُكَ لَمْ يَكُنْ يَوْمَاً 

إَلَّا صَوْتَ رُجُولِيّ 

عَادِيّ جِدَّاً 

لَا يَخْتَلِفُ كَثِيرَاً عَنْ صَوْتِ 

البَاعَة وَ العَسْكَرِّي وَالطَبِيب

4 أفكار على ”صَوْتُكَ

  1. برهومي

    تعودين على صهوة الابجدية الراقصة
    تنثرين نجمات صغيرة من سحر
    تنشرين عطر المسافات
    تسرقين المعنى الخفي
    أطرب
    بل أهتزطربا
    وانا أتأرجح على أوتار حروفك
    “شعلة” الفن
    لك إعجابي حتى ترضي
    ولي قوت كلماتك حتى أجن
    تحياتي

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s