لم تكن …. يوماً

لم يكن ذلك المساء 

إلا بقايا حلم 

لم ننام لنحلمة 

و لقصة 

لم نعيش لنكتبها 

وحب 

لم يكن لنجربه 

وفنجان 

لم يُسكب لنتذوقة 

ذلك المساء 

الوقت الغائب 

عن كل ساعات العالم 

و تلك الثواني 

كانت عيناك وقت الوداع 

و تلك الدقائق 

كنت أنت وقت الرحيل 

ولكنني فوجئت 

أنني لم احزن 

ولم ابكي 

ولم اسهر 

اتعلم لماذا ؟ 

لأنك لم تكن …. يوماً 

ذلك الرجل 

الذي كتبت عنه  

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s