أكثر من إي وقت مضى

 أفتح خزانتي

أتامل فساتين مواعيدنا

و أبحث عن بقايا أناملك عليها

رائحة عطرك

غيرتك

شوقك

كلها تسيطر على فساتيني

أنظر لمحبرتي

أتذكر كلماتك

كانت تحب السباحة فيها

أتأمل نافذتي …. لطالما تسللت منها

هاربة إليك

أشكو والدي

صديقاتي

دراستي

عملي

كنت تضحك على تفاهة مشاكلي

أمام القضايا السياسية التي تدافع عنها

تلقي علي خطاباً دارفورياً

و انتفاضة فلسطينية

و أزمة عراقية

تصرخ !!!

ما هي مشكلتك أمام كل هذا ؟

كم أكرهك الآن

أشتاقك أكثر من أي وقت مضى

و أرفضك أكثر من أي وقت مضى

 

أريدك أن تصرخ

مثل الماضي

و تشعرني بتفاهة كل شيء أكثر من أي وقت مضى

كلما قرأت لمحمود درويش تذكرت عشقك له

و كلما وجدت كتب أحلام مستغانمي تذكرت كرهك لها

هل يمكنك العودة ؟

عد و رتب مكتبتي

قصاصات أوراقي

مزق فساتيني التي لا تعجبك

و ارم علبة مكياجي

اعزلني

زلزلني

و امحُ ذاكرتي

لا أريد ذاكرةً لا تكون أنت فيها

و لا نصاً لا يكنُّ لك المشاعر

هل يمكنك العودة

لثانيتين

لتذكرني بتفاهة مشاكلي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s